مديرية بلدية الناصريةللاعلان هنا


منها الطحالب الميتة أغرب مكونات مستحضرات التجميل التي يتم استخدامها

Wed, 15 May 2019 الساعة : 18:02

لقد اعتدنا على إضافة الكثير من الفاكهة الطبيعية وغيرها من المكونات الطبيعية المتوفرة بشكل دائم في المطبخ بمستحضرات التجميل والعناية بالبشرة مثل الخيار والبابايا واللوز والعسل والصبار وزيت الزيتون والبيض، لكننا اليوم من خلال هذا المقال سوف نتعرف على مجموعة غريبة من مكونات مستحضرات التجميل، وفى الحقيقة فهي مكونات صادمة لكن لها تأثير قوى على البشرة.

1- مادة تيكيلا لفرك الجسم: 
يعتبر من أغرب مكونات مستحضرات التجميل التي تم استخدامها هي مادة تيكيلا، والتي دخلت في الكثير من أنواع مقشرات الجسم وهي تساعد أيضا على إزالة الجلد الميت، وهناك العديد من المنتجات العالمية التي استخدمت تلك المادة، وقد توجد أنواع أدخلت مادة التكيلا مع زيت المرمية الأصلي ومواد أخرى مثل الملح وعصير الليمون وهو يعتبر تنقية ممتازة للجسم، ومرطب طبيعي.

 2- صابون حليب الأم: 
هناك العديد من الأشخاص الذين يستخدمون حليب ثدي الأم لإنتاج الصابون على نطاق محلي أو صغير، وقد يعتبر هذا الصابون المصنوع من حليب الأم ممتاز للبشرة على الرغم من أنه من أغرب مكونات مستحضرات التجميل المستخدمة.

3- الطحالب الميتة في منظفات وماسكات الوجه:
دياتومي الأرض أو المعروف باسم الطحالب الميتة هي البقايا المتحجرة من الطحالب أحادية الخلية تسمى الدياتومات، وقد تستخدم هذه الطحالب اللزجة والتي تثير الاشمئزاز في المنتجات الخاصة بتقشير الجسم ونظافة الجلد، ويتم استخدامها في المنتجات الخاصة بالوجه لعلاج حب الشباب أيضا، وهذه المنتجات متاحة في المتاجر وتشهد إقبال كبير بسبب فاعليتها على الرغم من ان إنها من أغرب المواد الداخلة في صناعة مواد التجميل.

4 – روث الحمام:
يعتبر واحدة من أغلى مكونات مستحضرات التجميل للوجه في العالم وهي التي تعتمد على روث أو فضلات الحمام الزاجل، ففي البداية تم استخدام هذا العلاج من قبل الجهات الفاعلة في اليابان لتفتيح البشرة، فهو يعتبر منظف ممتاز لإزالة المكياج الأبيض السميك، أما الآن أصبح علاج الوجه الأكثر غرابة متاحا على مستوى العالم، فمراكز التجميل في لندن تقدمه مقابل 135 جنيه إسترليني، وروث الحمام الزاجل مثله مثل روث باقي الحيوانات يحتوي على نسبة عالية من النيتروجين والتي يمكن أن تزيل الجلد الميت، كما أنها فعالة في قتل البكتيريا، وتساعد في شفاء الجلد وتبيضه في نفس الوقت، واليوم يتم تعقيم الفضلات على عكس الأيام القديمة عندما كان يتم وضعها مباشرة على الجلد .

 5 - إفرازات الحلزون : 
حشرة الحلزون التي تعيش داخل القواقع يتم جمعها بعناية، فهي عنصر مهم وسري في العديد من المرطبات الشهيرة، كما أنها تستخدم لإزالة الندبات وعلامات التمدد والحد من حب الشباب، ويتم استخدامها في الكريمات المضادة للشيخوخة، وقد يعتبر مرطب مايكل تود لمستحضرات التجميل غنيا بإفراز الحلزون وهو متاح مقابل 130 دولار، وقد خلص العلماء إلى أن هذه المادة نفسها يمكن أن تساعد العديد من إضطرابات الجلد البشرية بسبب خصائصه المتجددة، وأصبح يتوفر إفراز الحلزون في العديد من مراكز التجميل مقابل 175 دولارا أمريكيا .

6- الخنفساء القرمزية تستخدم في مستحضرات التجميل : 
يتم تحضير أحمر الشفاه اللون والذى يكون لونه أحمر من الخنافس، وذلك من خلال طحن الخنافس القرمزية واستخدامها في الأصباغ والعديد من مستحضرات التجميل، حيث يتم نقع الخنافس في الماء الساخن، ثم تجفيفها ثم سحقها لإعطاء اللون الأحمر العميق، ثم يتم استخدام اللون في العديد من مستحضرات التجميل بما في ذلك صبغات الشعر.

7 - استخدام قيء الحوت في العطور:
العديد من العطور باهظة الثمن تحتوي على قيء الحوت والمعروف أيضا باسم العنبر، والعطر الذي يأتي من المحيط لا يكون بنفس جودة العطر الذي تم تصنيعه من قيء الحوت والذي تم جمعه بعناية، وهناك قطع ضخمة من قيء الحوت تطفو في المحيط لسنوات وتعمل على إمتصاص رائحة البحر، وعادة ما توجد على الشواطئ في أمريكا الجنوبية أو أستراليا، أما اليوم فقد إستبدلت العديد من الشركات التوق الطبيعي مع العطور المنتجة اصطناعيا .

 
 

Share |
غرفة تجارة الناصرية