مديرية بلدية الناصريةللاعلان هنا


الابراج وحظك اليوم الاثنين 22-4-2019

Mon, 22 Apr 2019 الساعة : 9:00

#الحمل
مهنياً: شارك في الاجتماعات وأظهر اهتماماً صادقاً ونيّات حقيقية تجاه المسؤولين، لا تخش المنافسة، فأنت منأى عن الضغوط ولا خوف عليك من المحاولات اللجوجة.
عاطفياً: لا تترك الهوّة تتسع بينك وبين الشريك، إعمل على تقريب المسافة وقدّم المساعدة بإخلاص لكل ما يطلبه منك، الوقت مناسب لإظهار صفاتك الحسنة.
صحياً: حافظ على برودة أعصابك، الإرهاق يؤدي إلى مشاكل في المعدة: انتفاخ في الأمعاء وعسر هضم.

#الثور
مهنياً: قد تختفي الهواجس كلياً لكنّ الضغوط موجودة ولا تساهم في طمأنتك ولا تجد وقتاً للراحة لكثرة الإنشغالات والواجبات التي تكون ثقيلة وأصعب مما انت معتاد عليه.
عاطفياً: يجب التخلّص من الأفكار السود التي تدفعك الى الهروب او الابتعاد عن الحبيب، الوقت غير مناسب للتشبّث بمواقفك المستقلة والمتحرّرة.
صحياً: الوضع الصحي يتطلب انتباها ولا سيما إذا كنت تعاني مشاكل سابقة، وأبرز نقاط ضعفك هي أمراض الجيوب الأنفية والحنجرة والأذن.

#الجوزاء
مهنيا: تطالك بعض الانتقادات، لكنها في الواقع موجهة لبعض الزملاء المقصرين في إنجاز المطلوب منهم.
عاطفياً: لا تكن متردداً في ما يتعلق بالاهتمام بالشريك، فهو ملاذك الأخير في الملمّات والمصاعب، والتهدئة معه مطلوبة بقوة اليوم أكثر من أي وقت مضى.
صحياً: تشكو من تشنج الأعصاب بما أنك تحت ضغوط مصدرها العمل أو حياتك العاطفية، لذا يستحسن مراجعة الطبيب بسرعة.

#السرطان
مهنياً: ربما مررت بفترة تدريبية تخرج منها بنتائج ما، وهذا ما يكون واضحًا ابتداءً من اليوم . 
عاطفياً: يخف الوهج العاطفي وتكون منكمشاً على ذاتك وتتعرّض لبعض المشاكل في حياتك العائلية او الشخصية.
صحياً: الجأ الى الانفراد بنفسك عند الضرورة لكي تستجمع قواك الصحية والجسدية.

#الاسد
مهنياً: تحدث بعض التغيرات المفاجئة والجوهرية والجذرية في عملك، ما يضعك أمام بعض المشاكل التي لا بد من حلها . 
عاطفياً: يعدك هذا اليوم بلقاء عاطفي حارّ وبتمتين بعض الروابط، لكن حاذر المبالغة في اي شيء وملاحقة بعض العلاقات التي لا تنفعك ولا تؤدي الى اي نتيجة .
صحياً: وضعك الصحي على خير ما يرام، ولكن قد تشعر بالحاجة إلى القيام بأمور كثيرة.

#العذراء
مهنياً: تتعرض لظلم اواستفزاز، وقد تخسر مشروعاً لضعف استعدادك، ولا تعلق آمالا على نتائج اي جهد او عمل، ولا تستفز احداً كي لا تعاقب على افعالك بصورة فورية.
عاطفياً: سعيك الدائم عن التطوّر في العلاقة العاطفية له غير نقطة إيجابية، وهذا يكون موضع ترحيب من قبل الشريك. 
صحياً: تقوم ببعض الخطوات الصحية الناجحة وتشعر على أثرها بأنك حققت إنجازاً كبيراً.

#الميزان
مهنياً: تحصد نجاحًا هذا اليوم وربما تجني أرباحًا مالية، تزداد الثقة بالنفس وتحرز تقدّمًا باهرًا .
عاطفياً: تتجدد العواطف وتشتد الروابط متانة وتستعيد ثقة الشريك ويزداد حبه لك، فتقرر تمضية أطول وقت ممكن معه للتعويض عما فات.
صحياً: ابتعد عن الأجواء الملوثة والصاخبة، فأنت بحاجة الى الهواء النقي والهادئ

#العقرب
مهنياً: الحوار هو الطريق المثلى لتصل إلى قرارات صائبة تعود عليك بالنفع على الصعيدين المادي والمعنوي.
عاطفياً: يقنعك الشريك بوجهة نظره إلى بعض الأمور، فعليك أن تمضي معه وقتاً أطول لتصل إلى النتائج الجيدة..
صحياً: قد تنفعل لأسخف الأمور بعدما يستدرجك إلى ذلك أشخاص تافهون. ألم تتعلم من دروس الماضي.

#القوس
مهنياً: إذا كنت تشعر بأنك لست بحال طبيعية، ترقّب خروج روحك المغامرة لتعويض ما فاتك من الوقت، ولا سيما أن في داخلك قوة لا يمكن إيقافها أبداً.
عاطفياً: لا تقحم نفسك في خلاف مع الشريك لسبب غير جدّي، لأنك، في النهاية، لو حاولت معرفة الأسباب لتراجعت وقدمت اعتذارك علناً.
صحياً: حاول أن لا تكبت غضبك وأحزانك بل عبر عنها حتى لو اضطررت إلى رفع صوتك وكأنك تفقد السيطرة على نفسك.

#الجدي
مهنياً: يطرأ أمر غير متوقع فكن حذراً وابق في حال ترقب حتى تنجلي الأمور تماماً. 
عاطفياً: الوهج يخف قليلاً، وتتحوّل الأجواء إلى أقلّ تشويقاً وأكثر هدوءاً، من الأفضل أن تبحث عن الشخص الملائم لتكمل المشوار معه. 
صحياً: تجد حلولاً لمشاكلك الصحية التي تعانيها منذ مدة طويلة بفضل علاج بسيط.

#الدلو
مهنياً: تشعر بالاحراج والارباك، وقد تفقد اعصابك اذا لم تكن منظماً، لذلك عليك ان تضع حداً لكل ما يمكن ان بلهيك عن العمل او يفقدك القدرة على التركيز.
عاطفياً: بانتظارك الفرج والفرحة والسعادة الكبرى عاطفياً، وتقدر سعة طاقة الشريك على العطاء من دون مقابل.
صحياً: يكون من المستحسن عدم السهر مطولاً، فالقليل من الترفيه عن النفس يكون كافياً لاعادة الحماسة اليك.

#الحوت
مهنياً: آفاق واسعة واحتمالات شتى وتنسيق يريحك من قلق ويصحّح بعض الأوضاع، في الجو مصالحة أو لقاء أو عودة قديمة الى حياتك.
عاطفياً: سرعان ما تظهر النتائج الوخيمة على العلاقة بالشريك، وتكون سبباً في ابتعاده عنك، تدارك الامر قبل فوات الأوان.
صحياً: إذا كانت الأمراض تخيفك عليك القيام بكل ما يجعلك عرضة لها، الحلول بسيطة بمتناول يدك.

Share |
غرفة تجارة الناصرية