مديرية بلدية الناصريةللاعلان هنا


الأبراج وحظك اليوم 12-2-2018

Mon, 12 Feb 2018 الساعة : 9:15

الحمل21 آذار – 19 نيسان

مهنياً: لا تتراجع عن قرارك الشخصي بالبحث عن وظيفة جديدة خاصة بعد الخلافات الشخصية بينك وبين مديرك في العمل

عاطفياً: تفكر في الانفصال عن الشريك اليوم بعد فترة من الخلافات بسبب الغيرة الزائدة منه

صحياً: تتمكن من التعافي من نزلات البرد التي أصابتك في الفترة الماضية، وتمارس رياضة جديدة تكون على رأس أولوياتك اليوم

 

 

 

الثور20 نيسان – 20 أيار

مهنياً: اليوم مليء بالأمل والقدرة على تحقيق الكثير من الأهداف، ومجموعة من الزملاء تقدم لك الدعم المادي

عاطفياً: يدخل فينوس برج الحوت فتصبح علاقتك العاطفية أكثر رومانسية، ولكن عليك تجنب الغرباء

صحياً: لا تتخلّ عن عاداتك الغذائية الخاصة، التي تحافظ بها على رشاقتك، وعليك تعزيزها بممارسة الرياضة بشكل منتظم

 

 

الجوزاء21 أيار – 20 حزيران

مهنياً: الصدق الذي تتسم به هو سبب استياء بعضهم منك، لا تتخلَّ عنه لكن كن لبقًا في التعبير عن وجهات نظرك في عملك

عاطفياً: الحياة مرادف لأمور كثيرة منها الحب، فالعلاقات العاطفية ليست فقط ما يمكن أن يحقق الاستقرار النفسي، ابحث عن علاقات أخرى تجد فيها نفسك

صحياً: الاستمرار في إهمالك صحة أطفالك وعدم زيارة طبيبك المتخصص يجعلك تندم

 

 

 

 
السرطان21 حزيران – 22 تموز

مهنياً: لأنك تحب مهنتك، تقدم على تنفيذ مشروع متعلق بالعمل وتنجح فيه وتكبّره

عاطفياً: تخيم الرومانسية على أجوائك وتتطل على حب جديد ويفتتح فينوس دورة فلكية ممتازة على الصعيد العاطفي

صحياً: بما أنك اتبعت نظام حمية قاسياً في الآونة الأخيرة، ستلاحظ نزولاً في الوزن في المقبل من الأيام

 

 

 

الاسد23 تموز – 22 آب

مهنياً: لديك قدرات مميزة على تنفيذ بعض المهام التي فشل فيها الزملاء، لكن لا تجعل هذا يأخذك إلى الغرور حتى لا تفقد حب الزملاء

عاطفياً: يدخل كوكب فينوس إلى برج الحوت، وينقلك إلى حالة من الغرام والرومانسية لم تعرفها سابقاً على الإطلاق

صحياً: المثابرة على الحركة هي الطريقة المثلى للحفاظ على حيويتك

 

 

العذراء23 آب – 22 أيلول

مهنياً: تتعامل مع الزملاء بشكل جيد ما يتيح لك تحقيق ما فاتك من تقدم على المستوى المهني، وعليك أن تستغل مواهبك الإبداعية لتدعم مواقفك

عاطفياً: تلجأ إلى إحداث تغيير شامل وكامل في مظهرك الخارجي عملاً بالنصيحة ليكون مظهراً يواكب الموضة

صحياً: أنت مفعم حيوية تملأ المنزل ساعة وجودك، حافظ على وضعك هذا لأن العائلة بحاجة إليك دائماً بقربها

 

 

 

الميزان23 أيلول – 22 تشرين الأول

 مهنياً: الأمور تتصاعد بشكل سريع جداً، وعليك أن تلحق بقطار الفرص التي تساعدك على تحقيق حلمك في السفر إلى الخارج

عاطفياً: عتاب الشريك من أسمى الأشياء التي تدل على نضج العلاقة بينكما، ولا تبحث عن نقاط للخلافات وتجديدها

صحيا: أنت بحاجة إلى المواظبة على تناول المشروبات الدافئة التي تعمل على تهدئة أعصابك وتساعدك على النوم بشكل منتظم

 

 

 

العقرب23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني

 مهنياً: تطرأ عراقيل، لكن الآمال تزدهر، ويبارك الحظ كل الخطوات ويشير الى بداية جيدة وخلاقة وبداية مشروع يبصر النور

عاطفياً: ابتعد عن المبالغة في مشاعرك تجاه الشريك، وكن معتدلاً في تصرفك معه لئلا تفسد الأمور

صحياً: عدم الإفراط في شرب العصير والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكّر

 

 

 

 

القوس22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول

مهنياً: ابتعد عن المشاكسات وحاول أن تستريح، لا تتحدّ أحداً ولا بعض السلطات، بل كُن مترويّاً جدّاً مهما طرأ من ظروف

عاطفياً: تتعامل مع المحيطين بك بلياقة ولطف وتحاورهم بجدية وفي العمق

صحياً: قد لا تستطيع النوم وتتأزم وضعية أعصابك بسبب قلة الراحة

 
 

 

الجدي22 كانون الأول – 19 كانون الثاني

 مهنياً: تهورك قد يقودك إلى الجنون، أما جرأتك فهي موضوع آخر فأنت في مجال عملك لن تهتم لأي شيء، وستضرب بمبادئك عرض الحائط

عاطفياً: الإشاعات التي تسمعها عن الشريك سرعان ما يتبين لك أنها في معظمها غير حقيقي

صحياً: حاول أن يكون تفكيرك إيجابياً فهذا ضروري لإنهاء الأمور العالقة بهدوء

 

 

 

 

 

الدلو20 كانون الثاني – 18 شباط

 مهنياً: قوتك وجبروتك وشخصيتك تكون نقمة عليك اليوم لأن أحد الزملاء يفاجئك بردة فعله الغريبة والرافضة للأسلوب الذي تتعامل معه به

عاطفياً: يوم مناسب لشؤون الحب، وتزداد الإثارة بينك وبين الشريك، فتتصرف معه بكثير من العفوية

صحياً: كل ما أنت بحاجة إليه هو الهروب أو تمضية عطلة الأسبوع في مكان بعيد عن التوتر والتشنج جراء الاعمال والواجبات اليومية

 

 

 

الحوت19 شباط – 20 آذار

مهنياً: يدخل فينوس إلى برجك لكي يبشرك بيوم جيد يتحدّث عن بداية رحلة أو مسيرة مغايرة لما عرفته حتى الآن

عاطفياً: لا تتناقش مع الشريك في تصرفات لم تصدر عنه، ومجرد الشك فيه قد تكون له عواقب وخيمة على العلاقة

صحياً: الحزن يؤدي غالباً الى مشاكل صحية متعددة، والابتعاد عن ذلك يكون بعيش حياة هادئة وسعيدة

 

 

 

 

 

 

Share |
غرفة تجارة الناصرية