مديرية بلدية الناصريةللاعلان هنا


أيها العراقي .... كفى بكَ داءً أنْ ترَى الموْتَ شافِيَا محمد علي مزهر شعبان

Thu, 4 Jan 2018 الساعة : 10:06

أطل علينا متأنقا، ببدلته الايطالي، وقد وضعت عليه اخر اختام المكياج، من حقه مسؤول دوله، ولابد ان يظهر بكل مستلزمات الشياكه والاناقه،على جسد منتفخ من ولائم ممتده، ورأس فرغت من كل احساس لدعم شعب خرج من حروب، أكلت ابناءه بفقراءهم المنبوذين، وايتام شهداءهم المنسين . ليمنح الدفء لبيوت الصفيح الساخن، ويزيل اتراب عشوائيات جلودها من غبار، تسترت ببطانيات أكل منها الدهر نسيجها، حتى بدت وكأنها ترسم خريطة وطن ممزق .
السيد صاحب الهبات والكرامات يمنح الشعب هدية الصبر والموت، ويثلج صدور البؤساء، بمنحهم وثيقة الخصخصه، جزاءا شكورا لاضحياتهم، بقرار من سيد المنطقه الخضراء، ومشروع مقدم من شيخ ملفات سرقة أموال الشعب، تنكنوقراط اللصوص المبجل وزير الكهرباء، وعلى لسان ناطقه الانف الذكر وهو يتلو قائمة الهدايا والعطايا للمفجوعين بانقطاعها منذ عهد القائد الضروره وحروبه ليومنا هذا واولادنا تتربص وتتمرغل في العرصات والصحراء والقصبات والمفاوز والوديان .
ايها الشعب الكريم قدمها لسان حال الحكومة الكريمه : لقد ضحيتم ووقفتم بكل إيثار على ان نبقى نحن في السلطة نتقاسمها تقاسم الضباع وكنتم الفريسة المباحة، حين انهكتنا امريكا بصواريخها الملوثة، وطائراتها التي حطت عاليها سافلها، وطحنت الدماء بالتراب، وزقت اليورانيوم في الارض والزرع، فانتجت تشوهات ماقدر لخالق ان يتقبلها في مخلوقه. وبعد ان لعبت داعش ادوارا وصنوفا من أبشع ما تصور الانسان من تفننات الموت . لقد صبرتم وصابرتم على القذى فلابد من ثناءكم ومنحكم استراحة مقاتل في بيوتكم، فقررنا بما هو أت :   (إبن امه اللي يشغل سخان لان كما قال السيد الوزير: ان الع
 راقيين يشغلون السخان في تموز واب، رغم ان درجة الحرارة 60 مئوية ) يا ابن الكذا هكذا الافتراء ؟
ايها العراقيون ( ابن ابوه اللي يشغل ثلاجه ويه المبرده، فأين يذهبون باعة الثلج المعجون بالتراب ؟ ومالكم والمبردات اذا أصبتم بالاسهال فمن اين لنا الدواء؟  ألا يكفي لكم مروحة هوائية واحده تجتمع عليها الاسرة نساء ورجال واطفال، وإياكم ان تبيحوا ثقافة الجنس المباح، النوم زوج وزوجه نحن في كاتدرائية، ولا تنسوا ان تتغطوا)
ايها العراقيون اليكم تسعيرة الخصخصة، التي وفرة خمسة " إمبيرات" بعشرات الالوف، فمن شاء ان تكون عشره إمبيرات عليه ان يشترك مع جاره، فلا بأس من التقارب، فإنه يعزز المودة، ويرفع من شأن الوحده .
أولاد التي واللتيا... في بيوتكم تستهلك أطنان الامبيرات، وفي كراجات قصوركم اساطيل الجكسارات، تكفي أثمان هذا الفيالق من حمايات وعجلات، ان تمنح الكهرباء لدول الجوار مجانا لفائض انتاجها . أتسائل " هل جسكم برد ام حر في منعرجات دجلة، وخمائل حدائقكم ؟ ألا تستحوا هل سقطت نقطة الحياء، هل انعدم الوفاء لشعب كان ينتظر منكم ان تكونوا في مواطن الجزاء ؟ المسؤولون في كل العالم يتهالكون في خدمة شعبهم بعد نوائره ونكباته، الا انتم فتزيدوا المهالك تهلكه . أقسم بالله ان لم يسحقكم الشعب، ويزيلكم عن وجه الارض، فانه يستحق بما ستملون عليه يوميا قرار، يجعله يعاين الموت و
 يشارف الفوت، وينشد انشودة
  كفى بكَ داءً أنْ ترَى الموْتَ شافِيَا       وَحَسْبُ المَنَايَا أنْ يكُنّ أمانِيَا
إذا كنتَ تَرْضَى أنْ تَعيشَ بذِلّةٍ            فَلا تَسْتَعِدّنّ الحُسامَ اليَمَانِيَا

Share |
غرفة تجارة الناصرية