شرطة ذي قار تعتقل 32 من اتباع الصرخي لمحاولتهم اقتحام مبنى قديم لبلدية مدينة الناصرية

Thu, 8 Sep 2011 الساعة : 9:09

وكالات:

اعلن مصدر امني في محافظة ذي قار، الاربعاء، عن اعتقال 32 شخصا من اتباع رجل الدين الصرخي لمحاولتهم اقتحام مبنى قديم لبلدية مدينة الناصرية فيما يقول افراد الجماعة ان "الارض لله ويحق لها بناء جامع عليها".
وقال مدير عام الشرطة اللواء الركن صباح سعيد الفتلاوي لوكالة (اصوات العراق) " إن قوة من الشرطة منعت 32 شخصا من أتباع الصرخي من اقتحام مبنى قسم الآليات التابع لبلدية الناصرية واحالتهم لمركز شرطة البلدة بتهمة التعدي على أملاك الدولة "، مضيفا " إن ديوان محافظة ذي قار اصدر توجيهات مشددة لعناصر الشرطة باعتقال أي شخص ومهما كانت صفته الدينية أو السياسية يحاول التعدي على ممتلكات الدولة".
والمبنى موضوع الخلاف يعتبر مبنى اثريا وهو أقدم مبنى حكومي في الناصرية  انشئ بعشرينات القرن الماضي للبلدية وهدمه اتباع الصرخي لتحويله إلى مقر ومكتب ديني في بداية الامر والى مسجد فيما بعد وتم بناء كامل مساحة الارض وتشييد منارة له قبل ان تفرغه قوات الشرطة عام 2008 بتهمة التجاوز على املاك الدولة.
رئيس اللجنة الامنية بمجلس المحافظة سجاد الاسدي قال لوكالة (اصوات العراق) إن "البناية كانت للبلدية وهم انشأوا مسجدا عليها وحدثت مشاكل حولها مع الحكومة السابقة وتعاملت الشرطة بكل حزم واحترام بعملية القاء القبض على المتجاوزين الا ان الامر المستغرب اصرارهم على ان يتم اعتقالهم والذهاب بهم الى المركز رغم ان قوات الامن أعطتهم انذارا للتفرق ".
 احد اتباع الصرخي الملقى القبض عليهم  اعتبر ان الارض "ملك لله واي شخص يقيم عليها مسجدا فهو ملكه ".
وقال هذا الشخص الذي فضل عدم ذكر اسمه لوكالة (اصوات العراق) ان " الارض كلها لله والجامع ملك الله وملك من يبنيه ونحن وجدنا المبنى مهدما منذ فترة طويلة بسبب الضربة الامريكية الجوية له، بعدها قام بعض المؤمنين وبجهودهم الذاتية وجعلوا منه مسجد السيد محمد باقر الصدر وراجعنا الجهات المسؤولة كالوقف الشيعي والبلديات و الان نمتلك المستمسكات التي تثبت انه صار جامعا لنا"، مضيفا "نستغرب ان يتم تطبيق القانون علينا فقط بينما معظم الاحزاب الدينية والمرجعيات الاخرى تستغل املاك الدولة منذ سنوات دون ان يتم الاشارة لها".
فيما قال مدير الوقف الشيعي بالمحافظة باقر فاخر وليد لوكالة (اصوات العراق) إن "الارض ليست ملكا للوقف فهي عائدة للبلدية ولانملك حرية التصرف بها وهنالك طلب مقدم من اتباع الصرخي قبل 4 سنوات تم احالته للبلدية صاحبة الارض ، وضمن الاصول الادارية فان صاحب الطلب يراجع دائرتنا لتحديث طلبه انشاء جامع كل 6 اشهر والا نعد الطلب منتفي الحاجة والاخوة لم يراجعونا على طلبهم منذ تقديمه "، مضيفا ان "الحكومة المحلية ابدت استعدادها لتخصيص قطعة ارض لهم لبناء المسجد الا انهم رفضوا ذلك".
بلدية الناصرية رفضت تحويل ملكيتها واعلنت حاجتها للارض بحسب مسؤول الاعلام بها ابراهيم عبد الحسن.
يذكر ان هنالك قوانين سارية تحدد المسافة الفاصلة بين الجوامع  المختلفة والمبنى محل الخلاف يبعد 3 امتار عن جامع فالح باشا السعدون الكبير الذي بناه في عام 1869 .
والسيد محمود حسن الصرخي الحسني من مواليد بداية الستينات ومن تلاميذ السيد محمد محمد صادق الصدر اعلن اجتهاده بعد سقوط النظام السابق.
وتقع مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار  على بعد 380 كم جنوبي العاصمة بغداد.

المصدر:اصوات العراق

Share |