تراجع إنتاج التمور في ذي قار إلى المركز السادس عراقيا ، والزراعة تعزوها لقلة الدعم وسوء الظروف البيئية

Sun, 4 Sep 2011 الساعة : 11:08

شبكة اخبار الناصرية/علي الراضي:
قالت مديرية زراعة ذي قار إن إنتاج التمور في المحافظة تراجع إلى المرتبة السادسة على مستوى البلاد بعد أن كانت المحافظة ضمن محافظات الصدارة في الإنتاج ، عازية الأمر إلى قلة الدعم الحكومي وسوء الظروف البيئية .
وقال مدير قسم الإنتاج النباتي في مديرية الزراعة المهندس عقيل البطاط ، لشبكة اخبار الناصرية ، إن زراعة النخيل تدهورت في المحافظة وتراجع إنتاج التمور فيها ، حتى بلغ عدد النخيل فيها مليون و 380 نخلة فقط ، متراجعا بواقع 40 ألف نخلة عن الأعوام السابقة فضلا عن إن النخيل الموجود متقدم في العمر .
وبين إن معدلات إنتاج النخيل في المحافظة تبلغ نحو 23 كغم للنخلة الواحدة وهو معدل منخفض جدا مقارنة بإنتاج النخيل في محافظات أخرى مثل كربلاء التي يبلغ إنتاج نخيلها 67 كغم لنخلة الواحدة ، في حين تنتج النخيل في البلدان الأخرى نحو 150 كغم للنخلة الواحدة .
وعزا ذلك التراجع في الإنتاج لعدة أسباب منها شح المياه وارتفاع نسبة الملوحة في التربة والماء ، فضلا عن هجرة المزارعين من الريف إلى المدينة وإهمال البساتين وخاصة في زمن النظام البائد .
كما ألقى باللائمة على قلة الدعم الحكومي لهذا القطاع من خلال ضعف عمليات مكافحة الأدغال المؤثرة على النخيل وتفشي الإمراض وانتشار حشرتي الدوباس والحميّرة .
وتابع " ان منع المكافحة الجوية للحشرتين المذكورتين أثر بشكل كبير على أنتاج النخيل ، رغم المطالبات المتكررة لإجراء المكافحة الجوية ".
وأشار كذلك إلى إن من أسباب تراجع زراعة النخيل ، هو إتلاف مساحات كبيرة من بساتين النخيل بسبب التوسع العمراني والمدني في المحافظة .
يذكر ان المحافظة تشتهر بزراعة أصناف الخضراوي والزهدي والشكري والمكتوم .
( ت ع ح )

تراجع إنتاج التمور في ذي قار إلى المركز السادس عراقيا ، والزراعة تعزوها لقلة الدعم وسوء الظروف البيئية
Share |