مديرية بلدية الناصريةللاعلان هنا


خطيب الناصرية :يعتبر قضية المتابعة في دوائر الدولة هي الفاصل لمحاسبة المقصرين ويعزي أهالي ضحايا العبّارة النّهرية في الموصل

Sat, 23 Mar 2019 الساعة : 7:55

وكالات:
أعتبر خطيب وإمام الناصرية الشيخ محمد مهدي الناصري،اليوم الجمعة ، قضية المتابعة في دوائر الدولة والحكومات المحلية هي الفاصل لمحاسبة المقصرين ، معزين أهالي ضحايا العبّارة النّهرية في الموصل .
وقال الشيخ الناصري في الخطبة الثانيــة من صلاة الجمعة التي حضرها مراسل "مركز التضامن للإعلام ،إننا نبارك للأمة الإسلامية وجميع المؤمنين  بذكرى ولادة أمير المؤمنين(ع) والى المعتكفين بجامع الشيخ عباس الكبير بهذه الايام العظيمة والمباركة.
وحـذر الناصري ، من الاشاعات المتداولة ،مذكرا ان ديدن ازلام النظام البعثي  هو بث الاشاعات بين الناس ، مستذكرا ضعفهم أبان الانتفاضة الشعبانية المباركة، مؤكدا ان تلك الاشاعات لم تؤثر على المؤمنين مطلقا .
وأعتبــر ، قضية المتابعة في الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية وجميع الدوائر الخدمية وغير الخدمية هي الفاصل في تطبيق القوانين لمحاسبة المقصرين بالاضافة الى انجاز المشاريع .
وشجب  الناصري ، جريمة العبّارة التي ذهب ضحيتها ، مايقارب مئتان من النساء والاطفال والرجال ،بين قتيل وجريح ومفقود ،مشددا على محاسبة المقصرين بهذا العمل الغير انساني والبشع،وان جشع وحب المال لدى البعض من الموظفين ،اودى بارواح الابرياء من المواطنين .
وتابع متسائلا ، هل يعقل في دائرة معينّة فيها أكثر من 400 موظف لم يعلم أي موظف عن خلل يحدث في الشارع ولم يتم معالجته ،مبينا ان جميع الموظفين يتقاضون  الرواتب وهم  خدّام للشعب في تلك الوظائف .
ودعا المحافظين ورؤساء الوحدات الادارية ومدراء الدوائر الخدمية لنزول  الى الشوارع  ومتابعة الواقع الميداني،خاتما خطبته الثانية، بقراءة الفاتحة على ارواح ضحايا العبّارة الّنهرية في مدينة نينوى .
المصدر: مركز التضامن للإعلام

Share |
غرفة تجارة الناصرية