وزير النفط يوجه غرفة عمليات الوزارة بإستنفار تشكيلاتها واغاثة المناطق المتضررة من السيول.


وزير النفط يوجه غرفة عمليات الوزارة بإستنفار تشكيلاتها واغاثة المناطق المتضررة من السيول.

وجه نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان، الجمعة، غرفة عمليات الوزارة باستنفار جهود التشكيلات النفطية لإغاثة المدن المتضررة من جراء السيول والأمطار. 
وقال مكتب الغضبان في بيان تلقت، السومرية نيوز، نسخة منه، إن "الغضبان اوعز الى غرفة عمليات الوزارة باستنفار الجهد البشري والفني للتشكيلات النفطية في المحافظات الشمالية والوسطى والجنوبية لتقديم المساعدات المطلوبة للمدن المتضررة جراء السيول والأمطار ومنها قضاء الشرقاط وبعض المدن في محافظتي نينوى وصلاح الدين".
من جهته، قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد إن "التشكيلات النفطية تشارك ومنذ بدء الازمة في تقديم المساعدات المطلوبة لمواطني تلك المدن فقد استنفرت شركة توزيع المنتجات النفطية الآليات والمعدات الخاصة بالشركة لتقديم المساعدات المطلوبة بالتنسيق مع الجهد الوطني في هذا، فضلاً عن توزيع 10 آلاف لتر من النفط الأبيض على مواطني قضاء الشرقاط، الى جانب تقديم المساعدات العينية من الأغطية والخيم والأغذية والحاجات الضرورية وبإشراف مباشر من مدير عام الشركة".
وأضاف جهاد ان "الشركات النفطية الاخرى وضعت الآليات والمعدات على اهبة الاستعداد من اجل التحرك لتقديم المساعدات المطلوبةً الى جميع مدن العراق من الشمال الى الجنوب".
وتابع جهاد، ان "الوزارة تتابع عن كثب تطورات الأوضاع في جميع المدن التي قد تتعرض لاسامح الله الى الأضرار جراء السيول والأمطار، من اجل المساهمة الفاعلة لتقديم المساعدات العاجلة".
وشهدت العديد من مناطق البلاد، منذ ليلة امس هطول امطار غزيرة، الأمر الذي أدى إلى غرق بعض الشوارع، في حين اجتاحت سيول مائية قرى ومناطق في قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين، فيما وجه رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، بتشكيل خلية ازمة للتدخل الفوري لانقاذ المدنيين المحاصرين في القضاء.
المصدر/السومرية نيوز