مديرية بلدية الناصريةللاعلان هنا


نائب بالفتح يقدم "حلاً" لعبد المهدي ينهي الخلافات بشأن الوزراء الامنيين خلال 24 ساعة !

Thu, 6 Dec 2018 الساعة : 6:25

وكالات:
قدم النائب عن تحالف الفتح وليد عبود، الأربعاء، 05 كانون الأول، 2018، اقتراحاً لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، لانهاء ازمة الوزراء الامنيين في الكابينة الوزارية .

وذكر عبود لـ(بغداد اليوم)، أنه "بعد أن فشلت محاولات التصويت على الوزراء الـ(8) المتبقين في كابينة عادل عبد المهدي، وابرزهم وزيرا الدفاع والداخلية، فصار لزاماً على رئيس الوزراء ان يستبدل اسماء الذين تم رفضهم من قبل ممثلي الشعب خلال جلسة مجلس النواب المقبلة خلال ٢٤ ساعة".

وأضاف أن "الجلسة المقبلة ستطرح فيها ذات الأسماء المرسلة من مجلس الوزراء ويكون قرار التصويت لأعضاء البرلمان، فان لم تمرر بعض الأسماء، فعلى عبد المهدي إستبدال الأسماء، ويعيد إرسالها الى البرلمان من اجل إكمال الكابينة الوزارية".

وقال إن "الأسماء التي طرحها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، من اجل التصويت، لم تحسم نتيجة عدم توصل الكتل السياسية الى إتفاق بشأنها اثر تأجيل جلسة امس الثلاثاء ".

وعلق رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، أمس الثلاثاء، 4/ 12، بشأن الأحداث التي جرت خلال جلسة البرلمان الخاصة بالتصويت على استكمال الكابينة الوزارية.

وقال عبد المهدي، خلال مؤتمره الأسبوعي، الذي عقده في المقر الحكومي بالعلاوي وسط العاصمة بغداد، إنه "ينتظر من مجلس النواب أن يحدد موعداً لجلسة استكمال الوزارات بعد حصول الاتفاق بين أعضائه".

وأضاف أن "حالة من الفوضى حصلت اليوم بمجلس النواب حالت دون إكمال التشكيلة الوزارية"، مؤكداً أنه "لن يقدم قوائم وزراء إضافية".

وتابع، "نتطلع لاتفاق نيابي للتصويت على قائمة الأسماء الحالية، أو أية قائمة أخرى"، مشيراً إلى أن "تكليف الوزراء بالوكالة لن يحدث فراغاً إدارياً، لاسيما وأن الأمر تكرر بالحكومات السابقة".

وكشف مصدر برلماني امس، عن حدوث مشاجرة أدت إلى تأجيل جلسة البرلمان المقررة للتصويت على اكمال الكابينة الوزارية، بعد أن تحدث تحالف سائرون عن وجود  "تزوير في احتساب النصاب".

وقال المصدر لـ"بغداد اليوم"، إن "نواب سائرون دخلوا لقاعة البرلمان بعد أن رنّ جرس الجلسة، وأكدوا عدم تحقق النصاب، بعد أن لاحظوا وجود النائب الأسبق والسياسي عزت الشابندر داخل القاعة.

وطالب نواب سائرون، على خلفية ذلك، رئيس البرلمان بتأجيل الجلسة لانه أحتسب المستشارين الحاضرين من ضمن النواب كنصاب قانوني.

وإثر ذلك، طلب رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، من نواب تحالف سائرون جمع 50 توقيعاً لاعادة احتساب النواب، وعلى اثرها قرر الحلبوسي تأجيل الجلسة نصف ساعة، وعقد اجتماعاً مع قادة الكتل السياسية للتوصل إلى حلول، لكن من دون جدوى قبل ان يتم تأجيل الجلسة الى الخميس.  
المصدر: بغداداليوم 

Share |
غرفة تجارة الناصرية