مديرية بلدية الناصريةللاعلان هنا


الرموز ؟ / ناجي سلطان الزهيري

Wed, 5 Dec 2018 الساعة : 11:05

لم يبتلى العراق بشيء مثلما ابتلى بالرموز ، الخلافات على ومن اجل ( الرمز )ليست وليدة الساعة بل هو تاريخ قديم دُفع من اجله ملايين الضحايا في كل الإتجاهات والإعتقادات ولازالت وستبقى لأنها دكاكين تجارية مربحة ، ( الرموز ) تعتمد على قواعد جاهلة لديها استعدادا كاملاً للعبودية وإلغاء العقل ، هذه ( الرموز ) كانت ولازالت هي من تقرر وعلى الآخرين ( العبيد ) السمع والطاعة وحتى وإن اخطأت هذه ( الرموز ) فان خطأها مبرر وضروري ولهم فيها حسنة هذا إلّم يكن ( الرمز ) عند البعض معصوماً من الخطأ ، عادةً مايحاط ( الرمز ) بهالة من القصص الغيبية والخيالية لإضفاء القدسية والتي لايعرف أحداً مصدرها وبالحقيقة لايجرأ أحداً من ( العبيد ) ان يسأل عن مصدرها ومصداقيتها لأنه بهذه الحالة يشكك لا سامح الله ب ( الرمز ) ، الرموز عادةً وغالباً ماتكون دينية وأضيفت لها في العراق الرموز السياسية أو ( خلطة ) من الدينية والسياسية وشملت في كثير من المواقع ( رموز ) علمانية ويسارية وهي بالحقيقة والواقع كانت ولازالت سبب المصائب والويلات التي حلّت وتحل بالعراق الى  الساعة ، هذه ( الرموز ) تتصارع على السلطة والغنيمة وتتفق  وتختلف فيما بينها حسب المصلحة الخاصة الحزبية أو الشخصية بينما يعيش ( العبيد ) في حالة مأساوية مزرية من ناحية الخدمات والبطالة والمرض ورغم كل هذه المصائب لكن الولاء لم ينقص منه شيئاً بل يزداد حدّة وتمسكا ، لن يكون البلد بخير مادامت مؤسساته تعمل بإرادة رموز ليس لها موقع من الإعراب في اساسيات الدولة وقوانينها .

Share |
غرفة تجارة الناصرية