مديرية بلدية الناصريةللاعلان هنا


العراق يفوز على الصين بهدف نظيف بالجولة الرابعة من الدور الثالث لتصفيات كأس العالم

Fri, 11 Nov 2011 الساعة : 20:06

وكالات:

تمكن المنتخب الوطني العراقي لكرة القدم، من تحقيق فوز  مهم على نظيره الصيني في المباراة التي جرت بينهما عصر اليوم الجمعة، على ملعب حمد الكبير في العاصمة القطرية  الدوحة وهو ملعب المنتخب العراقي المفترض، وجاءت المباراة ضمن الجولة الرابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم في البرازيل 2014.

وجاء الشوط الأول من المباراة سريعا من كلا المنتخبين لاسيما المنتخب الصيني الذي ظهرت بوادر لعبه الهجومي من الوهلة الأولى حيث ركز في اللعب على الأطراف والاعتماد على التمريرات العرضية وخلف المدافعين العراقيين، وفي الدقيقة 16 يحول المنتخب الصيني كرة من جهة اليمين تصل للاعب زاو تينغ فسددها من وضع طائر فارتطمت بالأرض وأخذت طريقها للخارج، رد عليه المنتخب العراقي بتمريره من مصطفى كريم لكن المدافع يعترض الكرة ويشتتها في الوقت الذي كان مصطفى كريم بوضع مريح للتسديد بدلا من التمرير، يرد المنتخب الصيني بتسديدة أرضية لكن إلى الخارج، ويعود المنتخب الصيني فيسدد كرة قوية عن طريق اللاعب زو ري لكنها تمر بجوار القائم.

وفي الدقيقة الـ22 يلعب زو ري رأسية خطرة أبعدها محمد كاصد وأنقذ الموقف،  وحقق المنتخب الصيني أفضلية نسبية حيث وصل لمنطقة المنتخب العراقي في مناسبات كثيرة، وفي الدقيقة الـ24 يبعد سامال سعيد كرة صينية بفدائية عالية أصيب على إثرها،  وفي الدقيقة الـ28 يسجل المنتخب الصيني هدفا بيد انه جاء من وضع تسلل فألغاه الحكم براية من الحكم المساعد،  وحصل علاء عبد الزهرة على كرة جيدة بوضع مريح فمررها عرضية لكن غاب المهاجمون فمرت من أمام المرمى، ليسدد بعدها يونس محمود كرة قوية أبعدها الحارس زيانك زهي غلى داخل الملعب،  وشهدت الدقيقة الـ34 أخطر كرة عراقية عندما حصل نشأت أكرم على كرة فاخترق بها من بين اثنين من المدافعين الصينيين لكنهم أبعدوا الكرة لتتهيأ أمام علاء عبد الزهرة الذي لعبها برعونة  فذهبت فوق المرمى.

وفي الدقيقة الـ40 يلعب الصيني زو ري رأسية خطرة  إلا أن محمد كاصد التقطها بإحكام وشهدت الدقائق المتبقية من الشوط حراكا مثيرا من كلا المنتخبين لكنه لم يتجسد بالخطورة الحقيقية أمام المرميين،  وحول يونس محمود كرة عرضية في الدقيقة الـ41 لكن سامال تأخر بالتسديد فضاعت فرصة التسجيل على المنتخب العراقي ليرد المنتخب الصيني بكرة قوية  أمسكها محمد كاصد وفي الدقيقة الأخيرة حصل المنتخب الصيني على كرة مثالية  في عمق دفاع المنتخب العراقي لكن اللاعب الصيني كان متسللا فباءت المحاولة بالفشل، لينتهي الشوط بالتعادل بدون أهداف.

وفي الشوط الثاني بدأ الفريقان اللعب بحذر نسبي وسرعان ما تبدد بعد ان لجأ الفريقان للعب وسط الملعب مع اصطياد الهجمات التي تشكل خطورة على المرمى، وفي الدقيقة الـ60 يلعب علاء عبد الزهرة رأسية مشتركة مع المدافع الصيني تذهب للخارج وما سهده الشوط هو الأخطاء التي يرتكبها لاعبو المنتخب العراقي بلا مبرر، وفي الدقيقة الـ63 يسدد اللاعب الصيني  زين هاو لكن سامل كان لكرته بالمرصاد فبدد خطورتهان وفي الدقيقة 65 يسدد مصطفى كريم وهو داخل منطقة الجزاء لكن الكرة تحولت لركلة ركنية، وما يعاب على أداء المنتخب هو المسافة البعيدة بين علاء عبد الزهرة ومصطفى كريم في مساندة يونس محمود الذي بقي وحيدا في الخط الأمامي، وفطن المدرب زيكو لهذه الملاحظة فأخرج مصطفى كريم وأشرك سامر سعيد ليتحول علاء عبد الزهرة الى جهة اليسار وسامر في اليمين ، لكن علاء عبد الزهرة لم يكن في يومه أبدا حيث كثرت مناولاته الخاطئة رغم انه كان جيدا في العودة لمنتصف الملعب وقطع الكرات الصينية.

وفي الدقيقة 69 لعب نشأت  أكرم وعلاء عبد الزهرة جملة  تكتيتكية انتهت بتسديدة لنشات تحولت لركلة ركنية، ورد المنتخب الصيني بتسديدة لهاو جان امسكها محمد كاصد، ليحصل يونس محمود على كرة وهو بوضع مريح فسددها لكن ارتطمت بالمدافع الصيني، وحاول المنتخب الصيني في النصف الثاني من الشوط ورمى بثقله معتمدا على تحركات جاو تينغ ووينز هاو، وكثرت الكرات الثابتة التي شكل منها الصينيون خطورة على المرمى العراقي حيث كادت إحداها نصيب الشباك لولا أنها لمست القائم وأبعدها محمد كاصد ، وسدد هان جاو في الدقيقة 71 كرة أرضية أمسكها محمد كاصد الذي قدم مستوى رائعا في المباراة.

وفي الدقيقة 76 استبدل مدرب المنتخب العراقي زيكو اللاعب علاء عبد الزهرة وحل بدلا منه كرار جاسم الذي أشعل الجهة الشمالية للمنتخب بتحركاته ودخوله في منطقة المنتخب الصيني،  وفي الدقيقة 81 يبعد علي رحيمة كرة صينية عرضية نليرد قصي منير بتسديدة في الدقيقة 84 لكنها بعيدة، وبعدها تعرض المنتخب الصيني لنقص عددي بعد طرد اللاعب جاو تينغ لتعمده إعثار يونس محمود وهو بمواجه المرمى الصيني، ليتسلم المنتخب العراقي زمام السيطرة الفعلية على المباراة وأضاع اكثلر من فرصة خطرة حتى جاءت الدقيقة الأولى من الوقت المضاف ليعلن يونس محمود تقدم المنتخب العراقي بهدف  بعد أن تلقى مناولة من نشأت أكرم فسدد إلى سقف المرمى الصيني، وكاد المنتخب العراقي يضاعف النتيجة بعد أن استثمر الارتباك الذي ساد صفوف المنتخب الصيني الا ان الاستعجال وعدم التركيز تسبب بضياع الفرص لتنتهي المباراة بفوز المنتخب العراقي بهدف وحيد دون مقابل.

وبهذا الفوز يرفع المنتخب العراقي رصيده الى تسع نقاط قاطعا نصف الطريق للتأهل للمرحلة التالية من التصفيات المؤهلة لكاس العالم في البرازيل 2014.

يذكر أن المباراة السابقة للمنتخب العراقي أمام نظيره الصيني انتهت بفوزه بهدف واحد دون مقابل سجله يونس محمود في المباراة التي جرت في مدينة شن زن الصينية في الـ11 من شهر تشرين الأول الماضي، وسيلعب المنتخب العراقي مباراته المقبلة في الـ15 من شهر تشرين الثاني أمام  المنتخب الأردني في عمان.

المصدر:السومرية نيوز

Share |
غرفة تجارة الناصرية