ذي قار ترفع 90% من المنشآت المدنية المستحدثة في أور الاثرية بناءً على طلب اليونسكو

Mon, 13 Oct 2014 الساعة : 15:00

شبكة اخبار الناصرية/هيئة التحرير:
أعلن محافظ ذي قار يحيى محمد باقر الناصري ، اليوم الاحد عن رفع 90 بالمئة من المنشآت المدنية المستحدثة في مدينة أور الأثرية بناءً على طلب منظمة الامم المتحدة للثقافة والفنون ( اليونسكو ) ، وذلك تمهيداً لادارجها ضمن لائحة التراث العالمي .
وقال محافظ ذي قار لشبكة اخبار الماصرية ان " مدينة اور الاثرية من المواقع العالمية المعروفة وان ادارة المحافظة تسير باتجاه ادراجها ضمن لائحة التراث العالمي بالتعاون مع منظمة اليونسكو".
ولفت الى ان ادراج مدينة اور الاثرية ضمن لائحة التراث العالمي يخضع لمتطلبات منظمة اليونسكو التي تقضي برفع المنشآت المدنية المستحدثة.
واشار المحافظ الى ان الجهد الهندسي المكلف برفع المنشآت المستحدثة تمكن من رفع 90% من التعارضات والمنشآت المدنية المتمثلة بالساحة الاسفلتية التي أمام زقورة أور، وجزء من الطريق المعبد المؤدي إليها، والأعمدة الكهربائية وغيرها من المنشآت المدنية الأخرى التي استحدثت لاحقاً.
وتوقع الناصري استكمال اعمال رفع المنشآت المدنية خلال الايام القليلة القادمة لضمان مطابقتها للشروط التي تعتمدها منظمة اليونسكو.
واشار إلى أن "لجنة مختصة من اليونسكو ستزور ذي قار نهاية العام 2014 الحالي، للاطلاع على ما تم تنفيذه وتقييم واقع الأهوار والمواقع الأثرية في مدينتي أور وأريدو تمهيداً لإدراجها ضمن لائحة التراث العالمي".
وكانت محافظة ذي قار، مركزها مدينة الناصرية،(350 كم جنوب العاصمة بغداد)، قد أعلنت في وقت سابق من عام 2013 المنصرم، عن موافقة منظمة اليونسكو المبدئية على إدراج مناطق أهوار الناصرية وتلك التي لها علاقة بحياة الأهوار، كمدينتي أور وأريدو الأثريتين، ضمن لائحة التراث العالمي، مبينة أن الملف في طور التقييم والدراسة.
وتضم محافظة ذي قار نحو 1200 موقع آثاري يعود معظمها إلى الحضارات السومرية والأكدية والبابلية والأخمينية والفرثية والساسانية والعصر الإسلامي، وهي من أغنى المدن العراقية بالمواقع الآثارية المهمة، إذ تضم بيت النبي إبراهيم (ع) وزقورة أور التاريخية، فضلا عن المقبرة الملكية، وقصر شولكي ومعبد (دب لال ماخ) الذي يعد أقدم محكمة في التاريخ ويحتوي على اقدم مدخل مصمم على شكل قوس في العالم.
( ت ه ت )

Share |