ذي قار تعزو زيادة ساعات القطع المبرمج الى تقليص حصتها من السيطرة الوطنية ، وتتوقع انتهاء الازمة خلال اليومين القادمين

Sun, 20 Jul 2014 الساعة : 16:59

شبكة اخبار الناصرية/زمن الشيخلي:
عزا محافظ ذي قار يحيى الناصري اليوم الاحد زيادة ساعات القطع المبرمج في التيار الكهربائي الى  تقليص حصة المحافظة من قبل مركز السيطرة الوطنية ، وبين ان حصة ذي قار اصبحت 500 ميكا واط بعد تعرض محطة اليوسفية للتخريب من قبل المجاميع الارهابية،وتوقع انتهاء الازمة خلال اليومين القادمين.
واوضح الناصري ان " دخول محطة الاوتو ترانسفير الرابعه الى العمل ضمن محطة كهرباء الناصرية الحرارية كان من المقرر ان يزيد من ساعات تجهيز الكهرباء في المحافظة لكن للاسف ان تقليص حصة المحافظة من مركز السيطرة الوطنية الى 500 ميكا واط تسبب بزيادة ساعات الانقطاع ".
لافتا الى ان وزارة الكهرباء عزت تقليص حصة المحافظة الى خروج محطة اليوسفية من الخدمة نتيجة الاعمال الارهابية وبالتالي خسارة اربعة الاف ميكا واط من الانتاج الوطني للطاقة وهو الامر الذي انعكس سلبا على تجهيز الكهرباء في جميع المحافظات الوسطى والجنوبية وليس محافظة ذي قار لوحدها.
واشار محافظ ذي قار الى ان وزارة الكهرباء عادت يوم امس الى رفع حصة المحافظة من 500 الى 600 ميكا واط ونتوقع ان ترتفع الحصة الى 700 ميكا واط خلال اليومين القادمين ويعود تجهيز الطاقة الكهربائية الى الاستقرار .
ونفى محافظ ذي قار ان يكون هناك تلاعب في جدول التجهيز تبعا للمناطقية مؤكدا ان اسباب القطع تعود لتقليص حصة المحافظة من مركز السيطرة الوطنية .
وكانت محافظ ذي قار اعلن الاسبوع الماضي عن استكمال اعمال نصب محطة اوتو ترانسفير رابعة في محطة كهرباء الناصرية الحرارية ، مبينا ان المحطة التي تم تجهيزها ضمن خطة مشاريع تنمية الاقاليم يمكن ان تسهم في تحسين عملية تجهيز الطاقة للمحافظة .

Share |