مديرية بلدية الناصريةللاعلان هنا


قناة الشرقية والغربية وسامراء عنوان واحد/محمد خضوري

Thu, 4 Apr 2013 الساعة : 0:28

في ظل الحرية الاعلامية التي حدث للعراق الجديد بعد سقوط النظام السابق اخذ الاعلام العراقي بالانفتاح نحو العالم الخارجي ،فبعدما كان العراق في الزمن السابق لا يوجد به سوى قناة تلفزيونية واحد تابعة للنظام السابق ولا يوجد في هذه القناة الوحيدة اي اخبار عن العالم الخارجي .
ولكن بعد سقوط هذا النظام وفي ظل هذه الحرية الاعلامية اصبح لدينا قنوات لأتعد ولا تحصى البعض منها تابع الى احزاب سياسية كبيرة والآخرة تابع الى شخصيات سياسية
وبعضها الى شخصيات مستقلة او الى رجال اعمال كبار في الدولة العراقية الحالية او خارج عمل الدولة .
ولكن هل كل هذه القنوات هي قنوات وطنية وقنوات من اجل المنفعة وخاصة فيما يخص ابناء العراق الشرفاء ؟
الجواب وبكل صراحة بعض هذه القنوات هي قنوات خاصة الى احزاب سياسية كبيرة الغرض من انشاء هذه القنوات هو لإغراض حزبية بحتة ،والبعض منها قنوات طائفية تخدم مصالح طائفة معينة والباقي ليس لها به اي علاقة !!
والآخرة قنوات تحاول هدم اللحمة الوطنية من اجل اجندة خارجية تعمل على تشتيت اللحمة والوحدة الوطنية بواسطة هذه القنوات الهدامة .
وبالعودة الى القنوات المأجورة وهي قنوات كثيرة وكثيرة تعمل بالظاهر من اجل الشعب العراقي ومن اجل وحدة العراق ،ومن اجل نقل الحقيقة ومعانات ابناء العراق الفقراء والمستضعفين والأرامل ، ولكنها في الحقيقة او في الباطن تعمل من اجل اضعاف الدولة العراقية ،وتفتيت العراق الى دويلات صغيرة ضعيفة .
وبعض هذه القنوات تستغل الحاجة والعوز لدى المواطن العراقي من اجل المتاجرة بمعانات المستضعفين والفقراء لأغراض الدعاية والإعلان لأغيرهما .
وبالعودة الى القنوات الجديدة التي ظهرت في الاونة الاخيرة اي ما بعد تظاهرات المنطقة الغربية والموصل وصلاح الدين فقد خرجت علينا قنوات سامراء ومن ثم قناة الغربية
وطبعا هذه القنوات تابعة الى شخصية سعد البزاز صاحب قنوات الشرقية ،هذه القنوات تحمل في اعماقها الكثير من علامات الاستفهام ،فكما نشاهد ان قناة سامراء الفضائية هي قناة مختصة بالإعلان الى احد الكتل المرشحة في الانتخابات المقبلة دون غيرها ،بالإضافة الى ان القناة مخصصة وبشكل ملفت للنظر الى الاخ عمار يوسف رئيس مجلس محافظة صلاح الدين ،والمرشح الحالي مما يجعلها قناة انتخابية مميزة الى شخص عمار يوسف الرئيس الحالي لمجلس محافظة صلاح الدين ،والذي تدور حوله اكثر من علامة استفهام من قبل ابناء محافظة صلاح الدين ،اضافة الى الاموال الكبيرة التي تصرف في حملته الانتخابية الكبيرة كل هذا يجعل هناك اكثر من علامة استفهام ،وأيضا ظهوره في قناة سامراء دون غيرها ،مما يوكد مصداقية ان هذه القناة هي قناة تابعة الى سعد البزاز الممول الاول لهذه القناة
وبعدها يأتي دور قناة الغربية ذات العلامة الدالة على المناطق العراقية الاربعة وهذا عنوان القناة .
قناة الغربية هي قناة مكملة الى بعض القنوات الطائفية المقيتة لأنها قناة لطائفة معينة فقط،و لأنها مختصة ببعض المناطق العراقية فقط اما الباقي فلا دخل لها فيه ،وهي بذلك تحمل عنوان الفشل كغيرها لأنها لا تدعوا الى محبة العراق والعيش في ظل وطن واحد موحد هو العراق والعراق لأغيره.
المواطن العراق ليس بحاجة الى قنوات طائفية جديدة تدعوا الى التحريض والعنف ولها اجندات خارجية بحتة ،المواطن العراق سوف يعرف طرق افضل من طرقكم المغلقة والملغومة بالطائفية ، المواطن العراقي يعرف كيف يطالب بحقوقه المسلوبة بطرق شرعية ،وديمقراطية وليس عن طريق التحريض على العنف وعلى العصيان .
نحن مع المطالب المشروعة للمتظاهرين من ابناء العراق في الانبار وصلاح الدين والموصل وباقي محافظات العراق لأنها حق دستوري لكافة ابناء العراق ،ونحن نشاهد هذه الايام ان الحكومة العراقية بداءت بتنفيذ بعض هذه المطالب المشروعة لبعض المتظاهرين وهذا معناه ان الحكومة تقف بصف واحد مع كافة المتظاهرين بعيدا عن المحاصصة الطائفية كما يدعي بعض المحرضين ضد الحكومة العراقية
والذين يقولون ان الحكومة العراقية مفاوض مراوغ ،وان مطالبهم لم تنفذ من قبل الحكومة العراقية ،ولكن الواقع يقول غير هذا وان الحكومة اوفت ببعض هذه المطالب وماضية في تطبيق بعض هذه المطالب المشروعة في الايام القادمة .

Share |
غرفة تجارة الناصرية